• English
  • Deutsch
  • Français
  • Español
  • Italiano
  • 日本語
  • Korean
  • العربية
  • Русский
  • Turkish
  • Indonesia

العلاج بالأشعة دون الحمراء

تطبيقات الأشعة تحت الحمراء البعيدة في الرعاية الطبية

(A)إعادة التأهيل

  • تعجل الأشعة تحت الحمراء البعيدة بتوليد أول أكسيد النيتروجين NO في خلايا الجدران الداخلية بالأوعية الدموية، كما يساعد تأثيرها المقاوم للالتهابات في تخفيف الالتهاب وآلام العضلات والمفاصل
  • يمكن أن تحسن الأشعة تحت الحمراء البعيدة من استرخاء العضلات وتحد من تأثير التشنج.
  • يمكن أن تقلل الأشعة تحت الحمراء البعيدة العصبية لدينا للوصول إلى الهدوء وتخفيف الآلام
  • تقوية العضلات وزيادة مرونة المفاصل
  • تحسين الدورة الدموية، وزيادة سرعة تعافي الأنسجة
  • تخفيف الألم والالتهاب والتورم
  • تخفيف تشنج العضلات
in_me_ca
J Altern Complement Med. 2012 Feb;18(2):175-9. doi: 10.1089/acm.2010.0815.

(B) أمراض الكلى

  • يمكن استخدام الأشعة تحت الحمراء البعيدة في تعجيل توليد أول أكسيد النيتروجين NO في خلايا الجدران الداخلية في الأوعية الدموية، وتحسين تدفق الدم في الناسور ومنع تصلب الناسور، وبالتالي تقليل فرص إعادة الجراحة الناجمة عن انسداد الناسور
  • ويحتاج العلاج بالأشعة تحت الحمراء البعيدة إلى فترة طويلة من الاستخدام، فقصر مدة العلاج لا يترك سوى آثار محدودة. وأفضل طريقة هي الاستخدام كل يوم، إما في المنزل أو بالحمل معك
  • إن الأشعة تحت الحمراء البعيدة منخفضة الطاقة، ومن السهل أن تحجبها الملابس أو بخار الماء، ولذلك فمن الأفضل أن تُعلق على الجسم أثناء الاستخدام
  • كما يمكن أن تقلل الأشعة تحت الحمراء البعيدة حكة الجلد الجاف بين مرضى الكلى

Am J Kidney Dis. 2013 Aug;62(2):304-11. doi: 0.1053/j.ajkd.2013.01.015. Epub 2013 Mar 6.J Chin Med Assoc. 2009 Mar;72(3):109-16. doi: 10.1016/S1726-4901(09)70035-8.

fa_inme_cer

(C) رعاية البروستاتا

  • يعاني كثير من الرجال من تضخم البروستاتا أو التهابها. لأن البروستاتا تحيط بمجرى البول، فعندما تصاب بالتضخم أو الالتهاب، فإنها تسبب الضغط على مجرى البول، وينجم عن ذلك تكرار التبول، والتبول الليلي، والإلحاح على التبول، وصعوبة التبول
  • تعجل الأشعة تحت الحمراء البعيدة بتوليد أول أكسيد النيتروجين NO في خلايا الجدران الداخلية بالأوعية الدموية، مما يقضي على الالتهاب، ويعمل على تليين العضلات حول البروستاتا. وسوف يقلل ذلك كثيرًا من الضغط على مجرى البول، ويعمل على تحسين معدل التبول، ويخفف الأعراض المرتبطة به
PG13-2

(D) التعافي من آلام ما بعد الجراحة

  • وفقًا للأبحاث السريرية، تعمل الأشعة تحت الحمراء البعيدة على تجديد خلايا أنسجة الجلد المتضررة وتعجيل التعافي. ويمكن استخدامها بعد الجراحة أو الإصابة للمساعدة في التعافي جزئيًّا، وكذلك للوقاية من العدوى
  • تعجل الأشعة تحت الحمراء البعيدة بتوليد في خلايا NOأول أكسيد النيتروجين الجدران الداخلية بالأوعية الدموية، مما يعمل على تقليل الشعور بآلام جروح الأعضاء وعدم الراحة المصاحبة لها.
fa_inme_ce3_i4

PG14-2

Yonsei Med J. 2006 Aug 31;47(4):485-90.

(E) القضاء على خلايا الأمراض

  • بسبب الاحتقان الشديد للأوعية الدموية في الأنسجة السرطانية، يمكن اختزان الحرارة بسهولة. وهذا يسبب حساسية الخلايا السرطانية بشكل مفرط لارتفاع درجة الحرارة. وعندما تصل درجة الحرارة إلى 40 ~ 43 درجة، تموت معظم الخلايا السرطانية تدريجيًّا.
  • لا يتمكن العلاج العادي بالحرارة إلا من تسخين السطح، وهو غير قادر على اختراق أنسجة الورم. لكن الأشعة تحت الحمراء البعيدة تستطيع الاختراق والوصول إلى الطبقة العميقة من جسم الإنسان وتترك أثرًا حراريًّا عميقًا. إنها تثبط الخلايا السرطانية ضعيفة المقاومة للحرارة
fa_inme_ce3_i6
Thermal Medicine (Japanese Journal of Hyperthermic Oncology), Vol. 22, pp.239-245 (2006) .Med Oncol. 2008;25(2):229-37. Epub 2007 Oct 30.
Anticancer Res. 1999 May-Jun;19(3A):1797-800.Anticancer Res. 1999 Sep-Oct;19(5B):4125-30.Am J Chin Med. 2002;30(4):495-505.Journal of Medical and Biological Engineering, Vol 29, No 1 (2009)
fa_inme_ce3_i7

(F) التجميل الطبي

  • يمكن أن تحقق الأشعة تحت الحمراء البعيدة تأثيرًا فسيولوجيًا فريدًا في جسم الإنسان، فهي تستطيع تحسين الدورة الدموية، وتسريع معدل الأيض، وتحسين نشاط الخلايا. وفي مجال الرعاية الطبية التجميلية، يمكن أن تحسن الأشعة تحت الحمراء البعيدة من صفات الجلد، وتقلل التجاعيد، وتزيل البقع الداكنة. وهي مناسبة لجميع أنواع البشرة
  • وتعمل الأشعة تحت الحمراء البعيدة على التئام الجروح، لذا يمكن استخدامها في التعجيل بالالتئام، ويمكن أن تستخدم كذلك في جراحة التجميل لمنع العدوى

Yonsei Med J. 2006 Aug 31;47(4):485-90.
PG16-2

تطبيقات الأشعة تحت الحمراء البعيدة في الرعاية الصحية

(A) تخفيف الوجع والألم

  • في الحقيقة، ينشأ الشعور بالألم من الدماغ لا الأعصاب. فأعصابنا مسؤولة عن نقل الرسالة ليس غير، في حين يعزى الشعور بالألم في النهاية إلى تقدير الدماغ. ومع ذلك، كثيرًا ما يسيئ الدماغ تقدير الألم، وأفضل مثال لذلك هو الصداع عند تناول المثلجات.
  • وعادة ما يكمن سبب الألم أو الوجع طويل المدى في اضطراب الجهاز العصبي المستقل الذي يدفع الدماغ إلى الخطأ والشعور بالألم.
  • يمكن أن يصل دفء الأشعة تحت الحمراء البعيدة إلى العمق، كما يمكنها تحسين الدورة الدموية، واضطراب الأعصاب المستقلة. ويمكنها أن تقلل الألم بعد التمرين أو الألم طويل المدى الناجم عن دمور العضلات أو الأربطة.
health1
health2
health3

Psychother Psychosom. 2005;74(5):288-94.
Arch Phys Med Rehabil. 2003 Mar;84(3):335-42.
Conf Proc IEEE Eng Med Biol Soc. 2009;2009:1589-91. doi: 10.1109/IEMBS.2009.5334124.

(B) تخفيف آلام الحيض

أثناء فترة الحيض، يتقلص الرحم لطرد بطانته. وينتج عن التقلص المفرط للرحم إقفار العضلات مع آلام الحيض. تعجل الأشعة تحت الحمراء البعيدة بتوليد أول أكسيد النيتروجين في خلايا الجدران الداخلية بالأوعية الدموية، مما يعمل على تهدئة عضلات الرحم

لتقليل عدم الراحة الناجم عن آلام الحيض.NO

health4
health5

J Altern Complement Med. 2011 Dec;17(12):1133-40. doi: 10.1089/acm.2010.0635. Epub 2011 Nov 21.
Evid Based Complement Alternat Med. 2012;2012:240314. doi: 10.1155/2012/240314. Epub 2012 Dec 18.

(C) زيادة منسوب الأكسجين داخل الجسم

تعتمد الخلايا في أجسامنا على الدورة الدموية لنقل الأكسجين والمواد الغذائية. تعجل الأشعة تحت الحمراء في خلايا الجدران الداخلية بالأوعية الدموية، كما تعمل على

البعيدة بتوليد أول أكسيد النيتروجين توسيع الأوعية الدموية. مما يترك أطيب الأثر بزيادة الأكسجين في الدم، وزيادة قوة العضلات وتحملها. ويشعرك كذلك بالحيوية، ويحميك من المرض والشيخوخة.NO

het_ce_1
het_ce_2

Exp Biol Med (Maywood). 2003 Nov;228(10):1245-9.

(D) تحسين الدورة الدموية

  • يعاني أناس كثيرون من برودة اليدين والقدمين في فصل الشتاء، وهذا ينجم في الأساس عن ضعف الدورة الدموية. إن وظائف الأوعية الدقيقة هي توفير الأكسجين والمواد الغذائية لخلايا الجسم وطرح النفايات الخارجة منها.
  • أول أكسيد النيتروجين الداخلية بالأوعية الدموية. كما تعمل على تحسين الدورة الدموية، لتمنحك إحساسًا أفضل في الشتاءNOتزيد الأشعة تحت الحمراء البعيدة من درجة حرارة الجلد عند الطبقة العميقة، وتعجل بتوليد في خلايا الجدران

J Cardiol. 2012 Mar;59(2):117-22. doi: 10.1016/j.jjcc.2011.12.006. Epub 2012 Feb 16.
J Cardiol. 2011 Jan;57(1):100-6. doi: 10.1016/j.jjcc.2010.08.005. Epub 2010 Sep 29.

het_ce_3

(E) زيادة معدل الأيض

تعجل الأشعة تحت الحمراء البعيدة بتوليد أول أكسيد النيتروجين .NOفي خلايا الجدران

الداخلية بالأوعية الدموية، مما يجعل الشرايين أكثر مرونة عند الاتساع والانقباض. إنها مفيدة جدًا لأنسجة أغشية الشرايين، وتحمي الأوعية الدموية من التصلب، وتحد من مشكلات الدورة الدموية الناجمة عن متلازمة الأيض

health10
health9

Exp Biol Med (Maywood). 2003 Nov;228(10):1245-9.
Diabetes Technol Ther. 2007 Dec;9(6):535-44.
Canadian Journal of Diabetes Volume 34, Issue 2 , Pages 113-118, 2010
Volume 34, Issue 2 , Pages 113-118, 2010 Canadian Journal of Diabetes

(F) توازن درجة الحموضةPHبالجسم

تعمل الأشعة تحت الحمراء البعيدة على توسيع الأوعية الدموية وتعزيز عملية التمثيل الغذائي لمنع الألم في المفاصل ومنع النقرس الذي يسببه ارتفاع حمض اليوريك بالدم أو غيره من المركبات الحمضية.

health11
health12

Clin Rheumatol. 2009 Jan;28(1):29-34. Epub 2008 Aug 7.